ما تأثير فيروس كورونا على الحامل؟

/ تجربة فيروس كورونا

مع انتشار وباء فيروس كورونا (كوفيد-19) في العالم، بات الخوف والقلق مستمرًا حيال الفيروس وماهيته، إذ يكون تأثير فيروس كورونا خطيرًا على ذوي المناعة الضعيفة وذوي الأمراض المزمنة، لذا تخشى الحامل على نفسها وعلى جنينها من الإصابة بالفيروس؛ إذ تكون مناعة المرأة الحامل أضعف مما سبق، كما أن الفيروس الجديد لم يتم التعرف إلى ماهيته ومدى تأثيره على الجنين خاصة في الأشهر الأولى الثلاث من الحمل (الثلث الأول من الحمل). كما إلى الآن لم يتوصل العلماء والباحثون للقاح ضد فيروس كورونا، كما أنّ الأعراض اختلفت مع مرور الوقت؛ على سبيل المثال قبل شهر 2 لم تكن فقدان حاسة التذوق وحاسة الشم من أعراض فيروس كورونا، والتي فيما بعد أصبحت من الأعراض المميزة له.

فيما يلي أهم النقاط التي تخص تأثير فيروس كورونا على الحمل:

  • لم يتم العثور على فيروس كورونا في السائل الأمنيوسي (وهو سائل يحيط بالجنين ويوفر الحماية له) وفي حليب الثدي، وعلى الرغم من عدم انتقال الفيروس عبر حليب الأم من خلال الرضاعة الطبيعية إلا أنه ينصح بعدم إرضاع الطفل في حال إصابة الأم بفيروس كورونا.
  • تؤثر ارتفاع الحرارة للمرأة الحامل على سلامة الجنين، لذا يجب مراقبة درجة الحرارة بشكل متكرر للأم الحامل، بأخذ بعين الاعتبار باختلاف الأعراض من امرأة حامل لأخرى.
  • لا يوجد أي دراسة تثبت أن جنين الأم المصابة قد يولد مع أجسام مضادة في جسمه ضد فيروس كورونا.
  • إلى الآن لا يوجد دراسة تثبت أن الحامل أكثر عرضة من غيرها للإصابة بفيروس كورونا.
  • استنادًا للكلية الملكية في المملكة المتحدة، فإن نسب الولادة المبكرة تعزى لإصابة الأم بالالتهابات المختلفة.

كيف يمكن للحامل الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا؟

تنصح المرأة الحامل اتباع ما يلي للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا:

  • التباعد الاجتماعي.
  • الابتعاد عن الأماكن المزدحمة.
  • غسل اليدين بالصابون الطبي باستمرار بعد لمس الأغراض أو الأشخاص، واستخدام معقم طبي كحولي.
  • تجنب التواصل مع الأشخاص التي تظهر عليهم أعراض مشابهة لفيروس كورونا.
  • العمل عن بعد من المنزل.
  • تناول الطعام الصحي.
  • الابتعاد عن القلق والتوتر.
  • التواصل مع طبيب النسائية من خلال الاستشارة عن بعد (التطبيب عن بعد).
  • تجنب التنقل عبر وسائل النقل العام.

ماذا يجب على الحامل أن تفعل إذا أثبت إصابتها بفيروس كورونا؟

إذا ظهرت على المرأة الحامل أي أعرض مشابهة لفيروس كورونا فيجب عليها أولًا التواصل مع الطبيب عبر الاستشارات عن بعد، وتقييم الطبيب لحالتها، كما يجب إجراء فحص فيروس كورونا إذا أقر الطبيب ذلك. في حال ثبوت إصابة الحامل بفيروس كورونا (نتيجة الاختبار إيجابية)، يجب عليها إخبار الطبيب لاتخاذ الإجراءات اللازمة فورًا، كما يجب عليها تجنب التواصل مع أطفالها وأفراد عائلتها الأخرين.

فيما يلي رواية حقيقية لإمرأة حامل أصيبت بفيروس كورونا (كوفيد-19).

تروي سارة عبدالله من أبوظبي روايتها عن الإصابة بفيروس كورونا في الأشهر الأخيرة من الحمل قائلة:

أصبت بفيروس كورونا قبل ولادتي بشهر، إذ أصبت بالحمى والغثيان طوال الوقت، كما أحسست بالطعم المعدني في فمي، كما وجدت صعوبة في البلع. كنت مستاءة عند علمي بالإصابة بالفيروس، لكن قمت بعزل نفسي عن أفراد عائلتي والتواصل مع الطبيب عن طريق الاستشارة عن بعد. بعد مرور 10 أيام من الإصابة، بقيت مرتاحة بالسرير مع مراقبة مستوى الأكسجين ونبض الجنين بشكل دائم، أعدت نتيجة الفحص وكانت إيجابية مرة أخرى، بعدها أصبت بحمى خفيفة وتعرق، ثم أعدت الفحص بعد مرور 5 أيام أخرى والحمدلله كانت النتيجة سلبية.
براءة خطاطبة

براءة خطاطبة

حاصلة على درجة دكتور الصيدلة من الجامعة الأردنية، خبرة كصيدلاني سريري في المستشفيات، خبرة ككاتب محتوى طبي ومدقق محتوى في العديد من المواقع الطبية.

اقرأ المزيد
ما تأثير فيروس كورونا على الحامل؟
شارك هذه الصفحة

اشترك في حكيم